جــامـعـة الــجــزيـرة الــخـاصـة

منتدى اجتماعي وثقافي

المواضيع الأخيرة

» دعم هالصفحة
الجمعة يوليو 24, 2015 1:52 pm من طرف الياسري

» إلي بدو كود أية غنية من سيريتل أو mtn
الثلاثاء مايو 28, 2013 9:12 am من طرف khlil salam

» حل مسائل مبادئ محاسبة 1 ومحاسبة 2 ( من الألف إلى الياء )
الأربعاء أكتوبر 03, 2012 10:07 am من طرف زائرة

» دعم صفحة
الثلاثاء يوليو 10, 2012 12:59 am من طرف alraddawi

» حاصر حصارك....محمود درويش
الأحد أبريل 22, 2012 9:34 am من طرف انس علي الثلاج

» تحميلmanycam 2.6.602012 برنامج الكام الرهيب في عرض للكام والبث المباشر للجهازك وماوس
الإثنين أبريل 16, 2012 12:23 pm من طرف الياسري

» Free DVD to PSP Converterبرنامج يحول اي فيديو DVDالي اي صيغة أخري بكل سهولة وسرعة
الأربعاء نوفمبر 02, 2011 9:54 am من طرف بهاء نجم

» منتدى كلية الطب بجامعة الفرات
السبت أكتوبر 29, 2011 11:00 am من طرف golden messi

» أحقر بني البشر في الكون عامة ( ممنوع دخول اصحاب القلوب الضعيفة )
الأحد أكتوبر 23, 2011 12:33 pm من طرف ريما

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى

احصائيات

أعضاؤنا قدموا 6956 مساهمة في هذا المنتدى في 2177 موضوع

هذا المنتدى يتوفر على 712 عُضو.

آخر عُضو مُسجل هو samiimas فمرحباً به.

تصويت

هل تعتقد ان الدكاترة لديهم عدل في معاملة الطلاب
38% 38% [ 11 ]
45% 45% [ 13 ]
17% 17% [ 5 ]

مجموع عدد الأصوات : 29

يونيو 2018

الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
     12
3456789
10111213141516
17181920212223
24252627282930

اليومية اليومية

سحابة الكلمات الدلالية


    قصة تاجر البندقية كاملة

    شاطر
    avatar
    الياسري
    Admin

    العمر : 33
    الموقع : حبيبتي ان يسألوكي عني يوما فلا تفكري كثيرا 00 قولي لهم بكل كبرياء يحبني - يحبني كثيرا
    تاريخ التسجيل : 03/03/2010

    قصة تاجر البندقية كاملة

    مُساهمة من طرف الياسري في الخميس أكتوبر 28, 2010 6:35 pm

    إليكم القصة كاملة حتى يتسنى لكم فهم المحاضرة الثانية ، حيث أن الجزء إل عندنا يبدأ من منظر المحكمة و الحوارات التي دارت فيها :

    - تاجر البندقية هو ( أنطونيو ) و كان تاجر كبير وأخلاقه حميدة ، و كان يقرض الناس المحتاجة بدون فوائد ... و له جار يهودي ، كان يقرض الناس بالفائدة ، و الإثنين كانا دائما الشجار و الخلاف ، وكانت النصرة دائما لأنطونيو .... و في يوم ما ، جاء صديق عزيز لأنطونيو ، و ذكر له أنه يحب بنت غنية و يريد أن يتزوجها ولكن ليس لديه المال الكافي ، و طلب من أنطونيو أن يقرضه هذا المال .... و لكن أنطونيو في ذلك الوقت وضع كل ماله في بضاعة سوف تصل بالسفن بعد فترة ، و هو يريد مساعدة صديقه .... و أخذ يفكر في الأمر ، وأخيرا قرر اللجوء إلى جاره اليهودي حتى يقترض منه المبلغ ، و يعطيه لصديقه دون أن يعلمه بذلك .... و لما عرض الأمر على اليهودي ، وافق على الفور ووجدها فرصة حتى ينتقم من أنطونيو و يذله ،فوضع شروط صعبة كعادة اليهود دائما .... أعطى اليهودي المبلغ لأنطونيو و كتب عقد شهد عليه قاضي المدينة ، و كان الشرط الصعب فيه هو أن لو تأخر أنطونيو عن موعد السداد فيقوم اليهودي بقطع رطل لحم من جسد أنطونيو ....و لم يهتم أنطونيو بهذا الشرط لأنه كان على ثقة من وصول تجارته قبل الموعد المحدد ، وأنه يستطيع أن يرد له الدين ... و لكن حدثت المفاجأة ! و لم تصل السفن في موعدها ، و جاء موعد السداد ، و لم يستطيع أنطونيو أن يسدد الدين في الموعد المحدد ..... فذهب اليهودي إلى المحكمة لكي ينفذ شرط العقد ، وأخذ القاضي يتحدث مع اليهودي لكي يقنعه بعدم تنفيذ هذا الشرط ... و خاطبه باسم الإنسانية و الأخلاق و الأديان ، و لكن اليهودي رفض و أصر على تنفيذ الشرط .... و هدد القاضي بأنه إذا لم ينفذ الشرط فإنه يعرض دستور المدينة و الدولة للخطر الداهم .... و لما سمعت العروسة بهذا الموضوع جاءت إلى المحكمة و معها المبلغ لأنها كانت غنية و لكنها تنكرت في شكل محامي يدافع عن أنطونيو ، و لم تنجح في دفاعها .... ولما عرضت المبلغ المطلوب على اليهودي رفضه ، فعرضت ضعف المبلغ فرفضه ، و عرضت أضعاف المبلغ لكي يتنازل عن تنفيذ الشرط و لكنه أصر على الرفض ... و تعجب القاضي من اليهودي الذي يحب المال ، كيف لا يرضى بكل هذه الأموال ؟ و سأله عن سبب الرفض ؟ فقالل اليهودي إنه لا يريد المال مهما كان قيمته و يفضل قطعة من لحم أنطونيو يرميها بدون فائدة لأنه يكرهه ولا يطيق رؤيته ... فقالت العروسة المحامي بذكاء : أقطع منه رطلا من اللحم كما هو متفق عليه ، ولكن ليس من حقك أن تأخذ قطرة دم واحدة أو تتسبب في موته ، فذلك لم يكن في الاتفاق .... و اتهمته بالتخطيط و الشروع في قتل أنطونيو عامدا متعمدا ، و هذا عقوبته السجن و مصادرة جميع أملاكه وفقا لقوانين الدولة ..... و فعلا ثبتت التهمة عليه ، فاضطر اليهودي أن يتنازل عن نصف ثروته لأنطونيو لكي يهرب من السجن و يحتفظ بنصف ثروته .... وكان عدم وصول سفن التجارة في موعدها من تخطيط اليهودي لكي ينتقم من أنطونيو .... و بعد ذلك وصلت السفن بأمان .


    _________________
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس يونيو 21, 2018 7:22 pm